RAIK OUSSAMA

برامج+ العاب + فكاهة.....
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متابعة القصة الخيالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرايق اسامة
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 74
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: متابعة القصة الخيالية   الجمعة يونيو 13, 2008 5:56 am

وقد مضى على وجودنا هنا سبع سنينوأنا أعلم بكل أسرار البحيرة، وسأدلكم على طريق الخلاص من سحر المارد ومن شرورهكلها. وأخذت تشرح لهم ذلك بكلمات مهموسة حتى لا يسمعها أحد. وفجأة ظهر المارد. وبداغاضباً وصاح بالحورية:
-
ماذا تفعلين أيتها الملعونة؟ هيا ادخلي القصر وهيئي ليالطعام، وأخذ المفاتيح وربطها بيده.
وذات يوم كان المارد ينام في القصرالبنفسجي، فاقتربت الحورية منه، وهي تحمل مقصاً وقطعت خيط المفاتيح بحذر، وحملتها،وخرجت من القصر، وقالت للمفاتيح:
-
هيا.. تذكروا ما علمتم.. ولا تنسوا إنقاذيأنا وأخواتي مع السلامة وإلى اللقاء.
وألقت بالمفاتيح في فم سمكة كبيرة،فابتلعتها وسبحت بعيداً عن القصر. وفوجئ الإخوة السبعة بعالم جديد في بطن السمكةالكبيرة، رأوا أنفسهم على أطراف جزيرة رائعة الجمال، أشجار، وأعشاب، وأشياء لا تخطرفي البال، وأحسوا بسعادة لا توصف وقالوا:
-
مستحيل أن يكون كل ما نرى، داخل هذهالسمكة الكبيرة، ربما كنا في منام، وربما نرى ونحس بهذه السعادة بتأثير السحرعلينا، وعاشوا سبعة أيام في بطن السمكة الكبيرة، حتى اصطادها صياد على طرف البحيرة،فأدهشه شكلها الجميل، وألوانها الخلابة. فرح بهذا الصيد الثمين. وقال في نفسه: لمأر في حياتي سمكة كهذه. سآخذها إلى زوجتي. فتفرح بها، وسأدعو أهلي وأصدقائي إلىوليمة كبيرة لا تنسى.
وحين رأتها زوجته دهشت هي الأخرى، وصارت تتأملها وتقول: يا الله: ما أحلى منظرها، وما أجمل ألوانها. وأخذت تنظفها فوجدت في أحشائهاالمفاتيح السبعة ذات الألوان المدهشة، وصارت تتساءل عن هذه المفاتيح ومن أي أحجاركريمة أو من أي معدن صنعت، ونادت زوجها لتريه هذه الأعجوبة فلما رأى المفاتيح قاللها:
-
ما رأيك في أن نقدمها هدية للحاكم؟!
فغضبت منه وقالت:
-
كلما وجدتشيئاً جميلاً تهديه للحاكم؟ بماذا نفعنا الحاكم؟ لا.. لن أقبل ذلك.
فضحك الزوجوقال لها:
-
إذاً.. اقبليها هدية مني إليكففرحت الزوجة بهذه الهدية، وشكرته. وصارت تصبّ الماء على المفاتيح وتقول:
-
بسم الله.. بسم الله.. سبحان الخالقالعظيم.
وفجأة تحولت المفاتيح إلى أقزام سبعة، فصرخت من الدهشة والرعب. وجاءزوجها على صوت صراخها ورأى هذه المعجزة. وصار يتأمل الأقزام، ويقول لهم:
-
من أيعالم جئتم؟ ومن أي صنف من المخلوقات أنتم؟وفوجئ بهم ينادونه باسمه ويقولونله:
-
أنت صديقنا الصياد؟ ألا تذكرنا؟ انظر إلى ألواننا.. ألا تذكر أصدقاءكالأخوة السبعة؟ ودهش كثيراً، وأخرجهم من الحوض، وصار يناديهم بأسمائهم ويقول:
أين اختفيتم كل هذه الأيام، الجميع يسألون عنكم. وأكثر الناس يعتقدون أنكم متم،وأن المارد قد أكلكم.
وأخذوا يقصوّن عليه وعلى زوجته قصتهم مع المارد من أولهاإلى آخرها. وطلبوا منهما كتمان السر حتى يعودوا كما كانوا. وسألهم صديقهم الصياد عنوسيلة يساعدهم بها، فذكروا له كلام الحورية البنفسجية الذي همست به لهموقالوا:
-
على من يريد إنقاذنا من هذا السحر، أن يكون شجاعاً لا يخاف، ويحبناكثيراً، ويقبل التضحية من أجلنا، ويذهب إلى أطراف البحيرة، ويبحث عن زهرة زرقاء،ويحضرها لنا لنشمها فيذهب عنّا السحر.
فصاح الصياد وهو ينهض:
-
سأذهب للبحث عنهذه الزهرة، وسأعود سريعاً.
فقال الأخوة:
-
تمهل.. تمهل.. واسمع بقية الكلامالذي حدثتنا به الحورية البنفسجية:
حين تمدّ يدك إلى الزهرة الزرقاء، سيتلوّنالماء في البحيرة، ويغور، وتنادي عليك الأشجار والأعشاب والصخر والرمل بصوت فيه سحروإغراء شديدين. فعليك ألا تخاف، وألا تصدق، ولا تلتفت إلى الخلف. فإذا قطفت الزهرة،وصارت تنادي عليك الأشجار والأعشاب والصخر والرمل بصوت قوي كالرعد فيه تهديد ووعيد،فعليك أن تركض عائداً بالزهرة، ولا تلتفت إلى الخلف، وإلا تحولت إلى حجرأزرق.
قال الصيّاد:
-
حسناً.. سأذهب.. وأعود بالزهرة الزرقاء ياأصدقائي!
وانطلق على الفور حتى وصل البحيرة، وبحث طويلاً، حتى عثر على الزهرة الزرقاء بينالأعشاب، وقبل أن يمدّ يده إليها تذكر كلام أصدقائه السبعة، فخاف خوفاً شديداً وعادإلى القرية. وفي الطريق لام نفسه لوماً شديداً. وتعجب من خوفه فرجع إلى البحيرة. وما إن اقترب من الزهرة الزرقاء حتى أحس بالخوف من جديد، فأسرع الخطا نحو القرية. ومرة أخرى توقف وقال في نفسه:
-
كيف أعود إلى أصدقائي ولم أعمل علىإنقاذهم.

إضغط هنا لمتابعة القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://montada-raikoussama.yoo7.com
 
متابعة القصة الخيالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
RAIK OUSSAMA :: قسم الأطفال-
انتقل الى: