RAIK OUSSAMA

برامج+ العاب + فكاهة.....
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة خيالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرايق اسامة
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 74
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: قصة خيالية   الجمعة يونيو 13, 2008 5:52 am

سر المفاتيح السبعةكان يا ما كان، يا مستمعي الكلام، كان في قديمالزمانسبعة أخوة كانوا يعملون في صيد السمك، يذهبون، صباح كل يوم إلى البحيرةالكبيرة بعيداً عن القرية، يلقون فيها شباكهم، وينتظرون امتلاءها بالأسماك. وأحياناً يركبون قارباً صغيراً، يقودونه إلى أعماق البحيرة حيث الصيد أوفر. وكانعليهم أن يعودوا حتماً، قبل حلول المساء، إلى قريتهم، لأن البحيرة كانت مسحورة،يحرسها مارد جبار يخرج في الليل، ويختفي في النهار في أعماقها، وكان الصيّادونيخافونه، ولا يجرؤون على البقاء حتى المساء، وإلا ماتوا أو اختفوا إلىالأبد.
وذات صباح باكر، بدأت أمّهم توقظهم، وهي تنادي عليهم بأسمائهم، الكبيرأولاً ثم الأصغر فالأصغر، وكانت تغني بصوتها العذب الحنون:
الليل عدّا وراحوعلى العالمأطلّ الصباحوالديك على عرشه صاحانهضوا يا أولاد! الطيورسبقتكم إلى رزقها، البحيرة تنتظركم.
انهضوا حتى تعودوا قبل أن يرجع المارد. انهضوا برضاي عليكم.
وينهضون واحداً بعد الآخر. يرتدون قمصانهم الجميلة، وكلقميص بلون من ألوان قوس قزح ثم يتناولون فطورهم على عجل.
ويودعون أمهم ويحملونشباكهم وسلالهم، وينطلقون وهي تشيعهم بدعواتها الطيّبات.
ولما وصلوا إلىالبحيرة ذات يوم نشروا شباكهم وهم يرجون صيداً وفيراً. وبعد قليل، ارتفع الموج فيالبحيرة وتدفق السمك بكثرة، فأخذوا يملأون سلالهم، وهم في غاية السعادةوالسرور.
ومضى النهار سريعاً، وغابت الشمس وراء الأفق دون أن ينتبهوا، لقدأغوتهم الأسماك الكثيرة وألوانها الساحرة، فنسوا أن البحيرة مسحورة، وفجأة تغير لونالماء وحلّ صمت رهيب، وخرج المارد بجسمه الهائل الطويل، ورأسه العالي، ويديهالضخمتين.
وبدا الأخوة السبعة أمامه كالأقزام، خافوا كثيراً لرؤيته، وأرادواالهرب والنجاة بأنفسهم، لكن أنّى لهم ذلك!؟ لقد تجمّد الدم في عروقهم من منظره،وشلّ صوته القوي حركتهم:
-
كيف تجرأتم على البقاء حتى هذه الساعة؟ ألا تعلمون أنهذه البحيرة ملكي؟واستطاع كبيرهم أن يتكلم :
-
سامحنا أيها المارد، لقد نسينالعن الله الطمع.
هدر صوته عالياً:
-
لا.. لن أسامحكم.. سأنسيكم الحليب الذيرضعتموه من أمكم، وأمحوكم عن وجه الأرض. وتجرأ صغيرهم فقال:
-
سيدي! حين يكونالمرء كبيراً يكون أقدر على العفو والغفران. أرجو أن تعفو عنا هذه المرّة وضحكالمارد ضحكة مجلجلة، فبدت أسنانه الطويلة الحادة المعوجة. أغمض عينيه الناريتينوحرك ذيله وقال:
أيها الولد الحكيم! لقد أعجبني جوابك. سأعفو عنكم، ولكن لي فيكمحاجة. لقد فقدت مفاتيح قصوري السبعة في أعماق البحيرة. ولها ألوان قمصانكم الجميلةالسبعة نفسها. سأحولكم إلى مفاتيح لقصوري.
وتجرأ الصغير مرة أخرىوقال:
-
الموت خير لنا إذاً.
قال المارد:
-
لا .. ستقومون برحلة رائعة.. وترون كل شيء في أعماق البحيرة، وتعيشون في قصوري السبعة.
قال أحدالأخوة:
ومتى نعود إلى أمناقال المارد:
-
لن تعودوا.. هناك مخلوقات كثيرةفي قصوري، وهي كلها سعيدة.. ولا تريد العودة إلى ما كانت عليه.
فصار الأخوةالسبعة يبكون، ويصيحون:
-
هذا ظلم.. لا نريد .. لا نريد.
نفخ المارد عليهمنفخة قوية، فتحولوا إلى مفاتيح بلون قوس قزح، وربطهم بخيط لفه على يده، وصار يتجولفي أنحاء البحيرة، حتى طلع الصباح، غاص بهم في أعماق البحيرة، فشاهدوا الماء الشفافالمائل إلى الخضرة، والأسماك الكثيرة الصغيرة والكبيرة من كل الأشكال والألوانوالتي، لم يروا مثلها من قبل. شاهدوا الأشجار الغريبة، والصخور الرائعة، نزلواودياناً سحيقة وصعدوا جبالاً عالية، وطافوا على القصور السبعة: القصر البنفسجيأولاً، ثم القصر النيلي، ثم القصر الأزرق، ثم القصر الأخضر، ثم القصر البرتقالي،وأخيراً القصر الأحمر. وكلما وصلوا إلى قصر من هذه القصور كان المارد يفتح بالمفتاحالمماثل للون القصر، وشاهدوا في هذه القصور مخلوقات غريبة، وأشياء غريبة، لها لونالقصر الذي تسكن.
وذات يوم نسي المارد المفاتيح على باب القصر البنفسجي، فجاءتحورية البحيرة البنفسجية، وقالت:
-
ما أجمل هذه المفاتيح، وما أجملألوانها!
وأخذت تلمسها بأصابعها الناعمة وتقول:
-
من أي عالم أنتم أيهاالمفاتيح، ومن أين جئتم؟فقال أحد المفاتيح بصوت رفيع، ضعيف:
-
نحن من عالمالبشر، وكنا نصطاد السمك من البحيرة، وقد سحرنا المارد، وحولنا إلى مفاتيح لقصوره،وأصبحنا نتألم.
وسألها مفتاح آخر:
-
وأنت أيتها الحورية، من أين جئت؟قالتبحزن:
-
أنا ابنة صياد، قتل المارد أبي وأمي، وسحرني أنا وأخوتي الحوريات السبعلنكون في خدمته وقد جعل كل واحدة منّا في قصر

إضغط هنا لمتابعة القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://montada-raikoussama.yoo7.com
 
قصة خيالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
RAIK OUSSAMA :: قسم الأطفال-
انتقل الى: